(بيت كل المبدعين العرب)
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصيدة (فجر الصدى ) بقلم / بشري العدلي محمد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رئيس مجلس الإدارة
Admin
avatar

المساهمات : 195
تاريخ التسجيل : 09/02/2018
العمر : 50

مُساهمةموضوع: قصيدة (فجر الصدى ) بقلم / بشري العدلي محمد   السبت يناير 05, 2019 4:36 pm

قصيدة (فجر الصدى )
بقلم / بشري العدلي محمد

حيــنَ يُطْلَقُ فَجْــرُ الصــدى
و يُسْرِعُ ضــوئــي الخُطــي
و يغَادِرُني ضجيجُ كلمـاتي
مِنْ بيْن مَحَــارَات حُرُوفِي
و قَرْيَتي الحَـالِمـةُ تَسْكُنني
أُهَاجِرُ فَوْق بحورِ الوجوهِ
و وَجْهُ المَدينةِ كيْفَ نَسُوهُ؟
هُوَ موجــودٌ بيْن الرفُـوفِ
مَرْسُومٌ عليْ كلِّ الكفُـوفِ
عبْرَ السِّطُـورِ القَدِيمةِ و الأُغْنِيـاتِ
شَواطئِ الترعةِ القَدِيمَةِ البُحَيْراتِ
تَسْتَــوْقِفُني الميــاهُ
لتُخْبـِـرَني أَمْـــرا
لتَبـُـوح بالـسِّــــرِ
لمَاذا يَسْكُنُ النَّهْــرُ؟!!
غُرْبَةَ أَمْوَاجْه بيْن التُرابِ
و أَفْتَــحُ قلبــي كتَابــا
منْ صَفَحَاتِ البَحْـــر
فيزدادُ الشقاقُ و العتابُ
ربَّما يَحُطُّ يوما مرسـاهُ
و يخْلـعُ ثـوبَ الرحيـل
ربما يصلُ الموجُ شطأنه
و ينقشـعُ ظلامُ التهــويـل
و يصمتُ صوتُ العويل
و هناك في الأفق......
صمـــتُ القبـــورِ
و صمت الفتــور
أهاجرُ فوق هلامــاتِ الوجـوهِ
أُفاتحُ بعضَ غموضِ الكائنات
عساها تخبرني.......
بأنَّ البحــرَ يسْتَدْرجُ الرمـلَ
حتي تصيـــرُ الخطـــــوطُ
و يكبرُ فينــا الخطــرُ
هما البحــرُ و الشطُّ
يقتتــلانِ مِنْ زمــنٍ بعيْــــدِ
و في الأفقْ لا تبدو النهايةَ
لماذا........؟!
تسـرَّبَ الخـواءُ في عظْمــي
رمـــادا بلونِ ألمي و شقائي
و توغَّلَ فـي عمــقِ روحي
طنينَ مـن نهْــرِ جروحـي
يـأكلُ اخضــرارَ حيــاتـي
و يبني أمامَ عيني آهـاتي
سدودا
من الوحشةِ القاتلةِ
لكنهـــا هي الريحُ
تصعـدُ في جنبــاتِ ذاتي
كأن خـــواءً رهيبا تمدَّد في روحــي
و أمسكتُ نفسي إلي زمـنِ جروحي
لم أغادره
استطـالتْ جـذوري في التــراب
و لم يبق سوي شكلِ الأغــراب
و أبصرُ رحـابةَ الظلامِ المتمدَّد
خلــفَ العـيــون
يتجدَّدُ دونَ أن يتحـــدَّد
و الثورةُ التي تجتــاحُ روحــي
و الرعبُ يقتلُ شهـوةً بوحي
و أُدْمِنُ هذا الحطامَ الغريبَ
حطـــامْ صمتــي الرهيـــب
و لكنني من يـومٍ إلي يــومِ
يعــــاودني وجهي بلا لومٍ
فأبصرني........
الرمادُ تحركُه قدرةٌ عظيمة
و تنفخُ فيه العروقُ القديمة
و تنفثُ فيــه شمـسُ عتقي
و نـــورُ صبـــاحي يشفي
يوماً جديدا يشــرق
في نفسي و يغـدق
........



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ebdaagroup.yoo7.com
 
قصيدة (فجر الصدى ) بقلم / بشري العدلي محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جمعية إبداع الثقافية :: المنتدى الأدبي :: منتدى الشعر-
انتقل الى: